ar en

الحفل الختامي لمشروع " محطة تحلية مياه حي الأمل"

24 apr
8

الحفل الختامي لمشروع " محطة تحلية مياه حي الأمل"

"ربط التدخلات الانسانية من أجل تعزيز الصمود والاستدامة في قطاع غزة"

افتتحت الهيئة الفلسطينية لتمكين الشباب بالشراكة مع مؤسسة أوكسفام وبتمويل من المفوضية الأوربية للحماية المدنية والمساعدات الانسانية "ايكو" وبحضور رئيس مجلس إدارة الهيئة الفلسطينية لتمكين الشباب أ. محمود العريني والمدير التنفيذي للهيئة م. عبد الفتاح الأشقر وممثلون عن مؤسسة أوكسفام ورئيس بلدية بيت لاهيا أ. عز الدين الدحنون وسكان حي الأمل محطة تحلية مياه حي الأمل في مدينة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.

كما استطاعت الهيئة الفلسطينية من خلال مشروع محطة الأمل لتحلية المياه التخفيف من معاناة سكان منطقة الأمل في منطقة بيت لاهيا مما كانت تعانيه من الأمراض التي كانت تسببها مياه الشرب لسكان المنطقة، ووفرت الهيئة الخدمات الأساسية كعوامل النظافة ومحاضرات تثقيفية وتوعوية بالإضافة لتوفير مياه نظيفة.
وقالت د. نور البابا مدير برنامج الصحة العامة في الهيئة خلال حفل افتتاح محطة الأمل أن الهيئة الفلسطينية لتمكين الشباب دائما سباقة في المجالات التي تعزز الصمود والاستدامة والحدمن المشاكل الصحية ضمن البرامج الصحية العديدة التي تقدمها والتي تساهم في تعزيز صمود المواطنين في أكثر المناطق المهمشة في القطاع.
وأشارت البابا إلى أن العمل في محطة الأمل بدء من عام 2015 لدعم حي الأمل الذي عانى الكثير من المشاكل في مياه الشرب حيث أنها تعتبر من أكثر المناطق المهمشة في القطاع والتي تفتقر إلى العديد من الخدمات الصحية كالمياه والصرف الصحي وقامت الهيئة بتطوير محطةالأمل من خلال تزويدها بطاقة شمسية وزيادة القدرة الانتاجية للمحطة إضافة إلى أن المشروع يخدم أكثر من 6500 شخص يقطنون حي الأمل.
وقال أ. محمد غبن أحد اعضاء لجنة الحي المجتمعية وكان لابد لنا أن نقدم العون والخدمة إلى طاقم الهيئة الفلسطينية لتمكين الشباب من أجل تعزيز وتذليل عقبات عمل الطاقم في المشروع، كما استمر العمل مع طاقم الهيئة ليمتد إلى سنوات من حملات التوعية والإرشاد النفسي الذي وصل كل بيت من خلال زيارات منزلية وورش تثقيفية وندوات توعوية إضافة إلى محاضرات تثقيفية لمدرسة المنطقة من قبل طاقم الهيئة.
وأضاف أ. عز الدين الدحنون رئيس بلدية بيت لاهيا خلال كلمته التي ألقاها خلال الاحتفال أن الجهود التي نفذتها الهيئة الفلسطينية لتمكين الشباب في حي الأمل شكلت انجاز كبير جداً لحي الأمل، الذي كان مهمشا قبل تنفيذ هذا المشروع ونقل المنطقة من منطقة تعاني الكثير من مشاكل صحية وبيئية إلى منطقة ذات وعي كبير في كيفية المحافظة واستغلال المياه، من خلال جهود طاقم الهيئة في المحاضرات والتثقيف التي قدموها إلى المنطقة.
كما ودعا الدحنون إلى استمرار مثل هذه المشاريع والتي تدعم الصمود وتعزز ديمومة الحياة بكرامة للمواطن الغزي.
وقامت الهيئة في نهاية الحفل بتكريم بلدية بيت لاهيا على تعاونهم في إنجاح المشروع، وتكريم طلاب مدرسة زيد بن حارثة الفائزين بالمسابقة التي أقامتها الهيئة لأفضل عمل فني يوضح آلية عمل المحطة وتحلية المياه، وكرمت طاقم اللجنة المحلية التي كان لها دور بارز في تذليل عقبات العمل الميداني لفريق الهيئة، وأيضاً تكريم طاقم الهيئة الذي كان له الدور الأبرز في إنجاح العمل في المحطة من خلال الجهود التي قاموا بها والمحضرات التوعوية والفحوصات التي قدموها للمنطقة.
الجدير بالذكر أن الهيئة الفلسطينية لتمكين الشباب كان لها دور مميز وفعال بين مؤسسات
المجتمع المدني والمحلي والتي ساهمت في بناء وتعزيز قدرات الشباب لتعزيز الصمود وتمكين الشباب في المجتمع من خلال العديد من المشاريع التي تقدمها من خلال برامجها المتنوعة مثل التعليم في حالة الطوارئ وبرنامج الصحة العالمية

Tag: child, charity